Connect with us

المدن الجديدة

«الهجرة» تستضيف اجتماعات فريق الكوميسا في العاصمة الإدارية للمرة الأولى

Published

on


استضافت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، للمرة الأولى وفي مقرها بالعاصمة الإدارية الجديدة، الاجتماعات الخاصة بالزيارات القُطرية لفريق عمل منظمة الكوميسا، والتي تُعقد بالوزارة على مدار يومين في إطار المشاورات مع الدولة المصرية لتحسين تنفيذ الأدوات القانونية وقرارات المجلس الوزاري بشأن حرية تنقل الأفراد، كجزء لا يتجزأ من تيسير حركة التجارة في إطار مشروع تيسير التجارة الخاص بالسوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي.

بشأن حرية تنقل الأفراد، كجزء لا يتجزأ من تيسير حركة التجارة

وشارك في هذه الاجتماعات عدد من ممثلي الجهات الوطنية المصرية، وهي وزارات الخارجية والتجارة والصناعة والعمل والعدل، وكذلك الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وذلك إلى جانب أعضاء فريق عمل الكوميسا.

ورحبت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بأعضاء فريق عمل الكوميسا، وممثلي الجهات الوطنية المصرية، وأكدت أن مصر بذلت جهودًا لزيادة معدلات التعاون الاقتصادي، وتفعيل التكامل الإقليمي بين دول الكوميسا.

Advertisement

وأوضحت وزيرة الهجرة أن هدف زيارة وفد الكوميسا التشاور ما بين دول الإقليم بشأن إمكانية تطبيق اتفاقيات حرية التنقل والحركة مع دول المنطقة تشجيعا للتجارة البينية وإمكانية تنفيذ القرارات الوزارية ذات الصلة، مؤكدة ضرورة تكاتف الدول الإفريقية للتنسيق بين مؤسسات الدول الإفريقية المختلفة المعنية بمكافحة الإرهاب والأعمال غير المشروعة.

وشكر جابرييل ماسوكو، منسق برنامج الهجرة بالكوميسا، وزارة الهجرة على الضيافة وحفاوة الاستقبال، وقدم عرضَا توضيحيًا موجزًا عن برنامج الزيارات القطرية للكوميسا، مشيرا إلى أنّ الكوميسا وضعت بروتوكولين وهما البروتوكول المتعلق بالتخفيف التدريجي للتأشيرات وإلغائها في نهاية المطاف، وبروتوكول حرية تنقل الأفراد والخدمة والعمالة والحق في التأسيس والإقامة داخل إقليم الكوميسا من أجل تعزيز التكامل الإقليمي والتنمية.

الزيارات القطرية لفريق الكوميسا

وذكر ماسوكو أن الزيارات القطرية لفريق الكوميسا تسعى إلى مواصلة المشاركة مع الدول الأعضاء بشأن الحاجة إلى التصديق على بروتوكول حرية التنقل، وللاضطلاع بهذه العملية، سيشترك فريق العمل أيضا مع أعضاء المجالس الوطنية والوزارات الحكومية من موريشيوس وإثيوبيا ومدغشقر ومصر وزيمبابوي وزامبيا لتنفيذ الأدوات القانونية والقرارات المتعلقة بحرية تنقل الأفراد في البلاد.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية، تم الاتفاق على أنه من المقرر أن يُعقد اجتماع في شهر أغسطس المقبل لوزراء الهجرة والعمل في الدول الأعضاء في الكوميسا؛ لبحث المزيد من الإجراءات نحو تفعيل البروتوكولات السابق ذكرها.

Advertisement

Continue Reading
Advertisement
Comments