Connect with us

المدن الجديدة

السياحة والآثار: 1820 موظف منتقل إلى مقر الوزارة في العاصمة الإدارية الجديدة

Published

on

كشف د. أحمد رحيمه معاون وزير السياحة والآثار لتنمية الموارد البشرية، إلى أن هناك 1820 موظف منتقل من وزارة السياحة والآثار والهيئات التابعة لها للعمل في العاصمة الإدارية. 

وقال أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، إن أهمية  الانتقال الكامل للموظفين بالوزارية للعمل في العاصمة الإدارية الجديدة ذلك باعتباره أحد أهم أدوات رفع كفاءة وإنتاجية منظومة العمل وخاصة وأن تواجد جميع الموظفين في مبني واحد كفريق واحد وفي بيئة عمل محفزة سيكون له بالغ الأثر على التواصل فيما بينهم بصورة أفضل وأسهل وبما يساهم إيجابياً على الإنتاجية وسير العمل.

وأكد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، على أن الوزارة تسعى لرفع كفاءة التمويل الذاتي ودعم موازنة المجلس الأعلى للآثار للعام الجديد وما يهدف إليه المجلس نحو ضبط الموازنة، وحوكمة برامج الإنفاق العام بشقيها الاستثماري والجاري خلال عام 2023/2024.

Advertisement

وأشار أحمد عيسى، إلى أن الوزارة تستهدف مضاعفة الإنفاق العام على الأنشطة الترويجية للمقصد السياحي المصري ورفع كفاءاته، وكذلك الإنفاق على تطوير المواقع الأثرية والمتاحف بما يساهم في زيادة ما تتلقاه وما تستحقه هذه المتاحف والمواقع الأثرية من إنفاق من ناحية وكذلك تلقي الزائر والسائح ما يستحقه من تجربة سياحية متميزة بما يليق بمكانة مصر وبالإمكانيات السياحية والأثرية بها من ناحية أخرى، وذلك في إطار تحسين تجربة السائحين في مصر بشكل عام وهي أحد محاور الإستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر.

كما قام الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، باستعراض موجز لأبرز ملامح الإستراتيجية المقترحة للمجلس الأعلى للآثار، لافتاً إلى أهم المستجدات والإنجازات التي قامت بها القطاعات المختلفة بالمجلس من اكتشافات وحفائر وأعمال ترميم وتطوير التجربة السياحية بالمواقع الأثرية والمتاحف وغيرها، مشيداً بدور البعثات الأثرية المصرية والمرممين والمرممات والآثاريين المصريين العظيم في تحقيق العديد من هذه الإنجازات الأثرية الهامة.

جاء ذلك خلال عقد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمقر وزارة السياحة والآثار بالزمالك، الملتقى الثالث للقيادات العليا والوسطى بالوزارة وهيئاتها التابعة لها، وذلك مواصلة للمبادرة التي أطلقتها الوزارة في أكتوبر الماضي، لعقد هذا الملتقى بشكل دوري تحت عنوان «100 قيادة»، وذلك لاستعراض أبرز المستجدات التي يشهدها قطاع السياحة والآثار في مصر، وكذلك مناقشة خطط العمل وأبرز ملامح سياسات الوزارة خلال المرحلة القادمة للوصول بصناعة السياحة في مصر إلى تحقيق المستهدف منها وبما يساهم في دفع حركة العمل بالوزارة بكافة قطاعاتها وهيئاتها على أكمل وجه.

Advertisement

واستهل الوزير، الملتقى بالترحيب بالحضور، مؤكداً على أهمية هذا اللقاء كفرصة جيدة ليقوم قيادات الوزارة واللذين يقودون ما يقرب من 28 ألف موظف من العاملين بالوزارة بمسئولية رفع معنويات فرق عملهم وروح الفريق والعمل حول هدف واحد، ونقل ما يتم استعراضه ومناقشته خلال الملتقى إليهم بما يضمن العمل على تحقيق الأهداف المرجوة خلال الفترة المقبلة.

Continue Reading
Advertisement
Comments